بحث هذه المدونة الإلكترونية

آخر الأخبار

تحديث يوتيوب 2017 وسبب اغلاق القنوات العربية


أعلنت اليوم اليوتيوب عن سياسة جديدة لتقنين الربح لأصحاب القنوات، بعد عدة شهور من تطويرات كثيرة قامت بها. وبعد المشاكل التي أصبح يعاني منها أصحاب القنوات من إلغاء الربح لبعض الفيديوهات وإقفال القنوات، أطلقت اليوتيوب نظاما جديدا لتقنين الربح وضمان أن القناة التي يسمح لها بتحقيق دخل هي التي تكون متوافقة مع شروطها وتحترم الحقوق المنصوص عليها. فماهي تلك التحديثات؟ وهل انتهى عصر الربح من اليوتيوب؟

 

الربح من اليوتيوب لمن يستحق

أعلنت اليوتيوب بأنه لن يتمكن أي منشئ محتوى من تحقيق دخل من قناته إلا بعد تحقيق 10 آلاف مشاهدة، وذلك لضمان جدية الشخص واحترامه لقوانين اليوتيوب وضمان معرفته بالشروط، حيث أنه سيتم مراجعة القناة بعد تحصيلها للعدد المشروط من المشاهدات وتقييم مدى إلزامها بالقوانين والشروط التي تفرضها اليوتيوب، وفي حال كانت القناة تحترم تلك الشروط فسوف يتم تفعيل خاصية الربح، اما من لا يحترم الشروط فسوف يتم رفض تفعيل الربح لقناته. الشيء الذي سيتسبب في تقنين كبير وتقليل لعدد القنوات الحديثة، مما سيساعد الأعضاء القدماء على العمل قليلا وسيضمن الكثير من الحقوق لأصحاب المحتوى الحصري.
 
ولكن ماذا لو كنت تملك قناة قديمة لم تحقق 10 آلاف مشاهدة بعد؟
في هذا الجانب أعلنت اليوتيوب أن جميع القنوات التي أنشأت قبل تاريخ 6/أبريل/2017  لن يطبق عليها هذا الشرط وسوف تعمل بالشروط القديمة. ولكن هذا لن يعفيك من احترام حقوق الآخرين. وشروط اليوتيوب.
 

مميزات وعيوب هذا التحديث

مع أي تحديث سيكون هناك مستفيد وآخر غير مستفيد، فماذا سيكون العائد على منشئ المحتوى وعلى المعلن؟
 
الإيجابيات أولا
هذا التحديث سيساعد كثيرا المعلن على ضمان عدم ظهور إعلانه في القنوات الضعيفة والتي تقدم محتوى مخالف، وهذا التحديث سيكون مفيدا لكل المعلنين وسيضمن لهم حقوقهم بشكل كامل. ويضمن أن استهدافهم سيصل بشكل أكثر دقة.
وسيجعل الربح من اليوتيوب أقرب لشروط الربح من موقعك، حيث سيصبح المحتوى الحصري والمفيد هو العامل الأساسي للربح. مما سيجعل صاحب القناة الذي يجهد نفسه لتقديم محتوى قوي هو الرابح الأول، وسيقلل كثيرا من أصحاب القنوات التي تقوم فقط بسرقة المحتوى والربح منه.
ورغم كل الشروط السابقة كان منشئ المحتوى يعاني وذلك من سرقة فيديوهاته وفي كثير من الأحيان يتم استخدام الفيديو في غير محله وبشكل سيء للغاية. بالأخص عند أصحاب القنوات الإخبارية. وأعتقد أن هذا التحديث سيقلل كثيرا من القنوات الإخبارية التي تقتات على سرقة مقاطع الآخرين وتحريف عناوينها.
 
السلبيات ثانيا
رغم أني مع هذا التحديث واتمنى أن يكون هناك تحديثات أخرى للقضاء على كل من يسرق المحتوى، إلا أن كل تحديث مهما كانت إفادته سيبقى له عيوب كثيرة. ولعل أهم عيب هو صعوبة الربح للمبتدئين، وذلك سيجعل أي شخص جديد مجبرا على العمل لفترات طويلة قد تصل لعدة أشهر حتى يحقق هذا العدد من المشاهدات. ويبدا بمتابعة بعض السنتات تضاف لرصيده.
في المقابل أعتقد أن اصحاب القنوات سيلجؤون للحصول على مشاهدات وهمية لتسريع تفعيل حساباتهم وهذا سيفقدهم الكثير، ذلك أنهم سيحققو 10 آلاف مشاهدة بشكل سريع ولكن عند تفعيل خاصية الربح سيصدمون بالحقيقة المرة وهي انعدام الأرباح، وذلك كونهم لم يحققوا تلك المشاهدات عن استحقاق.
بالإضافة إلى ذلك سنشهد حملات أكبر لإقفال القنوات بسبب التحايل، لأن أغلب الناس بدل أن تفكر في تقديم محتوى قوي، ستفكر فقط في جلب المشاهدات. وهذا أمر سلبي بالأخص لدينا في العالم العربي كوننا لا نقرأ الشروط ونريد أن نحقق الربح بلا مجهود. والملفت للإنتباه أن الكثير من العرب بمجرد إقفال حسابهم بسبب المخالفات يتهمون اليوتيوب بالنصب أو استهداف العرب وحجتهم أن الكل ينشر نفس الفيديوهات التي نشروها. ويخفون حقيقة مخالفاتهم لكل قوانين اليوتيوب.
 

هل انتهى عصر الربح من اليوتيوب

في حقيقة الأمر أزعم أن عصر الربح الحقيقي قد بدأ. ومن الآن سيصبح منشئ المحتوى الجيد هو من يكسب، وسيكون هناك ارتفاع في الأرباح وذلك لقلة عدد القنوات الحديثة.  وهذا القانون الجديد سيكون له تأثير مهم للغاية لأنه سيجعل كل شخص غير قادر على إنشاء محتوى حصري يبتعد عن اليوتيوب ويفكر في العمل في مجالات أخرى. ليس هذا فقط بل سيكون هناك صعوبة في نقل محتوى قناتك وهنا أتكلم عن الناس التي تقوم بعمل محتوى مطابق من خلال تسجيل فيديوهات مشابهة للقنوات الناجحة بغرض منافستها. وأعتقد أن بعد هذا التحديث سيقل عدد هؤلاء وسوف يستفيد صاحب القناة الأصلي من الأرباح والمشاهدات لكل افكاره وفيديوهاته الجديدة.
 
مصدر الخبر مدونة اليوتيوب

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

 

كتاب 87 طريقة لربح 100 دولار مترجم عربى

المشاركات الشائعة

اعلانات

 تبادل اعلان
تبادل اعلان
تبادل اعلان
تبادل اعلان

اتصل بنا

foxyform